مرسوم سلطاني 4/2021 بإصدار ترخيص من الفئة الأولى لتقديم خدمات الاتصالات العامة المتنقلة في السلطنة لشركة "فودافون"

حصلت الشركة العُمانية لإتصالات المستقبل ش.ع.م.م (فودافون) على ترخيص من الفئة الأولى لإنشاء وتشغيل خدمات الاتصالات العامة المتنقلة في السلطنة وذلك بناءً على المرسوم السلطاني 4/2021، لتصبح بذلك المُشغل الثالث للاتصالات المتنقلة في السلطنة.

ومن جانبه صرّح المهندس ناصر بن سالم الحوسني نائب رئيس مجلس إدارة فودافون بأن المرسوم السلطاني رقم 2021/4 يترجم الرؤية المستقبلية لاثراء قطاع الاتصالات والمعلومات ولتحقيق التنافسية بما يضمن توافر خدمات الجيل الخامس الحديثة لكافة المواطنيين والمقيمين كما ستسهم بدورها في تنمية مختلف القطاعات الاقتصادية والتعليمية وغيرها بما يحقق رؤية عمان ٢٠٤٠. ومن أجل ذلك عملت الشركة العمانية لإتصالات المستقبل على استقطاب افضل الخبرات العالمية بمجال الاتصالات والتي تمثلت في الشراكة الاسترتيجية مع فودافون العالمية.

ومن جانب آخر أضاف دييجو ماسيدا الرئيس التنفيذي لشركة فودافون للأسواق العالمية "أن هذه الشراكة الاستراتيجية تحظى بالدعم الكامل من قبل مجموعة فودافون التي تولي لها أولية خاصة سواءً من حيث توفير البُنية الأساسية والتقنيات المُتقدمة ومن خلال الشراكات والمشاريع التي ستقيمها مع المجتمع المحلي وبالأخص المشاريع الصغيرة والمتوسطة ونقل الخبرات العالمية إليها".

والجديرٌ بالذكر أن شركة "فودافون" العالمية تُعتبر أحد أكبر شركات الاتصالات في العالم، حيث تُقدّم خدماتها في 22 دولة، بالإضافة إلى شبكة واسعة من الشراكات تصل الى 48 دولة. وبموجب الشراكة بين "الشركة العُمانية لاتصالات المُستقبل" و "فودافون" فإن المُشغّل الثالث للاتصالات سينضم إلى برنامج شراكات فودافون العالمية الذي يتيح الاستفادة من حزمة متنوعة من الخدمات الخاصة لشركة فودافون. حيث أن تشكيلة المساهمين في "الشركة العُمانية لاتصالات المُستقبل" مؤسسات عمانية منها صناديق التقاعد والاستثمار الحكومي إلى جانب مجموعة من المستثمرين من القطاع الخاص.

وسيساهم وصول "فودافون" للسوق العماني في تعزيز النمو المتواصل في قطاعات الاتصالات والتكنولوجيا بالسلطنة واستقطاب الاستثمار الخارجي، والمساهمة في دعم بيئة الأعمال التجارية وتعزيز الفرص الاستثمارية للمؤسسات العمانية بما فيها الشركات الناشئة والصغيرة والمتوسطة مرتكزين على الخبرة العالمية التي تتمتع بها مجموعة فودافون العالمية في هذا الجانب؛ حيث قامت فودافون فعلًا بتمكين شراكات بين عدد من المؤسسات العمانية الصغيرة والمتوسطة مع شركات عالمية في قطاعات التسويق والتقنية والخدمات اللوجستية حتى قبل انطلاق عمليات المبيعات في السوق. ويأتي هذا ترجمةً لما استلهمته الشركة من أهداف رؤية عُمان 2040 وإيمانًا منها بضرورة المُشاركة في تحقيقها.